اخبار

مفاوضات عراقية لحل الأزمة اﻷمريكية الإيرانية

وصل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف السبت إلى العراق في زيارة تستمر ثلاثة أيام، لإعادة تنسيق مواقف البلاد تجاه التصعيد الأميركي ضد إيران،

وتزامنآ مع تحركات دبلوماسية إيرانية إلى سلطنة عمان والكويت وقطر من قبل كبير مساعديه عباس عراقجي؛ لمعرفة آخر التطورات علي الساحة العراقية الايرانية

حيث تقول الحكومة العراقية إن محمد جواد ظريف بحث مع الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ووزير الخارجية محمد الحكيم، الأوضاع الإيرانية الأميركية،

وخطورة اندلاع حرب بين المنطقتين. وقال صالح في أثناء اجتماعه مع ظريف إن العراق حريص على تعزيز العلاقات مع إيران. وأن العراق يحاول أن يكون عامل استقرار في المنطقة لبناء علاقات متوازنة مع كل الدول.

واتفق الطرفين على المحاورات والابتعاد عن الحرب، وأكدوا على بذل الجهود المشتركة لتجنب المنطقة أضرار العقوبات. وقد زار ظريف العراق أثناء ازدياد التوتر بين إيران وأمريكا،

وبعد أيام من إرسال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي وفدين إلى إيران وأمريكا بهدف تهدئة الأزمة بين المنطقتين. وكان قد قيل أن ظريف سيجتمع برئيس الخارجية العراقي محمد علي الحكيم،

حيث سيتوجهون اليوم إلى مدينتي النجف وكربلاء، ليبحثوا أهم المخاطر التي تمر بها المنطقة وجهود العراق في إصلاحها. وقال السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي، أنه يوجد عقبات تمنع الحوار بين الطرفين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق