التخطي إلى المحتوى

قال مسؤول أمريكي إن الرئيس جو بايدن ورئيس مجلس النواب كيفن مكارثي يقتربان من إتمام صفقة من شأنها رفع سقف الديون لمدة عامين ، مما يقلل الإنفاق على معظم البنود باستثناء العسكريين والمحاربين القدامى.

من جهته ، قال رئيس مجلس النواب الأمريكي كيفن مكارثي ، الخميس ، إن المفاوضين سيواصلون العمل للتوصل إلى اتفاق بشأن سقف الديون ، فيما يسابق الجمهوريون والديمقراطيون الزمن لإتمام الاتفاق ، ومنع البلاد من الوفاء بالتزاماتها.

وأضاف مكارثي: “الأمر صعب. لكننا نعمل وسنواصل العمل حتى نحصل عليه” ، نقلاً عن وكالة “رويترز”.

يطالب الجمهوريون بخفض الإنفاق العام بما يصل إلى 130 مليار دولار ووضع سقف للإنفاق العام يعادل مستويات 2022. كما وضعوا ثلاثة شروط: تعديل آلية الموافقة على مشاريع الطاقة ، وتشديد المستفيدين من الدعم ، واستعادة الموارد غير المنفقة المخصصة لاحتواء تداعيات وباء كوفيد -19.

لكن الديمقراطيين يرفضون اقتراح خفض الإنفاق ويطالبون الجمهوريين بالموافقة على رفع سقف الديون دون شروط ، كما فعلوا عشرات المرات في الماضي.

وفي حديثه إلى قناة فوكس نيوز ، رفض مكارثي مطالب رفع سقف الديون دون شروط وقال إنه لن يوافق على أي زيادات ضريبية للشركات أو الأثرياء بدلاً من خفض الإنفاق على ميزانية تتجاوز 31 تريليون دولار ، بحسب “وكالة فرانس برس”.

أميركا تقترب من اتفاق على زيادة الديون وكبح الإنفاق لمدة عامين

أميركا تقترب من اتفاق على زيادة الديون وكبح الإنفاق لمدة عامين

مصدر الخبر