استشارى حساسية يقدم روشتة للتعامل مع الفيروس المخلوي ومنع انتشاره

استشارى حساسية يقدم روشتة للتعامل مع الفيروس المخلوي ومنع انتشاره

قال الدكتور أمجد الحداد ، استشاري أمراض الحساسية والمناعة بهيئة الأمصال واللقاحات ، إن المريض المصاب بالفيروس المخلوي التنفسي يحتاج إلى اتباع نظام غذائي صحي يعتمد بشكل أكبر على تقوية جهاز المناعة حتى يتمكن من محاربة الفيروس.

وأوضح لـ “اليوم السابع” أن الطعام الذي يمكن تقديمه هو: غذاء مطبوخ وبروتين حيواني مع سلطة وخضروات وفواكه وخاصة الغنية بفيتامين سي مثل الجوافة والبرتقال ، مع ضرورة الابتعاد تماما عن تناول الطعام. المسابك والأغذية المصنعة ، وزيادة العصير الطازج المصنوع في المنزل مع تقليل السكر.

وعن الاحتياطات الرئيسية للتعامل مع الفيروس المخلوي الذي يجب على كل أسرة أن تتخذه ، قال الحداد إنها تشمل التهوية الجيدة للمنزل وعدم مغادرة المنزل أو الذهاب إلى المدرسة في حالة مرض الطفل ، حتى تتحسن حالته. ولا ينقل العدوى للآخرين ، وكذلك حتى لا يصاب بعدوى أخرى مثل: الأنفلونزا مع ضرورة الراحة التامة للطفل حتى الشفاء التام من المرض.

وأكد أنه إذا لم تنخفض درجة حرارة الطفل بعد الفيروس ، رغم استخدام الأدوية الخافضة للحرارة مع الكمادات والسوائل ، فيجب نقله إلى المستشفى ، أو إذا كان يعاني من صعوبات في التنفس والشعور بالإرهاق مع السعال المستمر ، يجب عليه أيضًا المستشفى أو الطبيب.

وشدد على ضرورة تطعيم الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 أشهر بلقاح الأنفلونزا للوقاية من الأنفلونزا وتقليل فرص الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي الأخرى بالإضافة إلى أمراض الجهاز التنفسي الخلوي.

استشارى حساسية يقدم روشتة للتعامل مع الفيروس المخلوي ومنع انتشاره

مصدر الخبر

اقرأ ايضاً

زر الذهاب إلى الأعلى