الجيش الأوكرانى: قصف روسى على مؤسسة صناعية فى كراماتورسك بمنطقة دونيتسك

الجيش الأوكرانى: قصف روسى على مؤسسة صناعية فى كراماتورسك بمنطقة دونيتسك

أعلن الجيش الأوكراني ، اليوم الخميس ، أن القوات الروسية قصفت مصنعا صناعيا في كراماتورسك بمنطقة دونيتسك شرقي أوكرانيا ، في الساعات الماضية ، مؤكدا استعداده لصد أي هجوم على منطقة خيرسون.

– كانت ليلة مضطربة في كراماتورسك ، قصف الروس منشأة صناعية أخرى في المدينة ، ولم تقع إصابات ، لكن القصف تسبب في أضرار جسيمة ، حسبما ذكر رئيس بلدية كراماتورسك أولكسندر هونشارينكو ، بحسب وكالة الأنباء الأوكرانية “أوكرنفورم”.

في غضون ذلك ، أكد الجيش الأوكراني استعداده لرفض أي تقدم للجيش الروسي في المناطق التي أجبر الجيش الروسي على المغادرة فيها في منطقة خيرسون.

من جهته ، أكد مسؤول أوكراني كبير أن السلطات المعينة من قبل روسيا في المنطقة تعمل على إجلاء السكان من خيرسون إلى الضفة الشرقية وتضغط على السكان لمغادرة منازلهم.

قال رئيس الإدارة العسكرية الإقليمية في مدينة “زابوريجيا” الأوكرانية أولكسندر ستاروتش – بحسب وكالة الأنباء الأوكرانية “أوكرنفورم” اليوم – إن القصف الروسي استهدف منشأة بنية تحتية في ضواحي المدينة في جنوب شرق البلاد.

وأضاف ستاروخ: تسبب القصف في اندلاع حريق ، لكنه لم يسفر عن إصابات ، مشيرًا إلى أن نوافذ عشرة مبانٍ سكنية ومؤسسات تعليمية تحطمت نتيجة هذا القصف.

وتابع: “ليلا هاجمت روسيا أطراف المركز الإقليمي ، وبحسب معلومات أولية انطلقت ثلاث هجمات من ميلرز ، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات ، لكن دمرت منشأة بنية تحتية ، واندلع حريق لكن تم إخماده. في وقت غرفة الطوارئ بالولاية “. .
من جهة أخرى ، قال حاكم مدينة سيفاستوبول القرم ميخائيل رازفوزاييف – في بيان أوردته قناة “روسيا اليوم” الإخبارية اليوم – إن طائرة مسيرة استهدفت محطة كهرباء في المدينة الليلة الماضية.

وأضاف رازفوزيف أن النيران اشتعلت في أحد محولات المحطة ، مشيرًا إلى أن موظفيها تمكنوا من السيطرة على الحريق قبل وصول قوات الطوارئ.

وأكد أن الحادث لم يترك أي أضرار ولم يؤثر على إمدادات الطاقة في سيفاستوبول وشبه جزيرة القرم ، وأشار إلى أن الدفاع الجوي انحرفت المسيرة عن الهدف ، مما جعل من الممكن تجنب إلحاق أضرار كبيرة بالمحطة.

تجدر الإشارة إلى أنه منذ 24 فبراير 2022 ، شنت روسيا عملية عسكرية خاصة في منطقة دونباس جنوب شرق أوكرانيا ، بناءً على طلب رسمي من منطقتي دونيتسك ولوهانسك لدعم موسكو ، التي اعترفت بكل منهما على أنها “جمهورية مستقلة”. ودخلت في مواجهات عسكرية مع الجيش والقوات الأوكرانية.

الجمعة 30 سبتمبر 2022 ، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، في خطاب ألقاه في الكرملين أمام مئات من كبار السياسيين الروس ، عن ضم أربع مناطق في شرق أوكرانيا: لوهانسك ودونيتسك وخرسون وزابوريزهيا ؛ بشكل عام: “الضم مخالف لمبادئ الأمم المتحدة وما يمثله المجتمع الدولي”.

الجيش الأوكرانى: قصف روسى على مؤسسة صناعية فى كراماتورسك بمنطقة دونيتسك

مصدر الخبر

اقرأ ايضاً

زر الذهاب إلى الأعلى