التخطي إلى المحتوى

وجدت دراسة جديدة نُشرت في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب أن إضافة الملح إلى الطعام بكميات صغيرة يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب وفشل القلب وأمراض القلب الإقفارية.

وقال الباحثون: “وجدنا أن الأشخاص الذين يتناولون كميات أقل من الملح أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب ، بغض النظر عن عوامل نمط الحياة والظروف الموجودة مسبقًا”.

ووجدوا أيضًا أنه عندما يجمع المرضى بين نظام DASH الغذائي مع تكرار منخفض من إضافة الملح ، يكون لديهم خطر أقل للإصابة بأمراض القلب ، وهو أمر مفيد لأن تقليل الملح الغذائي ، وليس التخلص من الملح تمامًا ، هو عامل يساعد على الوقاية.

قام الباحثون بتقييم ما إذا كان تكرار إضافة الملح إلى الطعام مرتبطًا بخطر الإصابة بأمراض القلب لدى 176570 مشاركًا في البنك الحيوي في المملكة المتحدة. نظرت الدراسة أيضًا في العلاقة بين عدد مرات إضافة الملح إلى الطعام ونظام DASH الغذائي من حيث صلته بمخاطر الإصابة بأمراض القلب.

استخدمت الدراسة في المقام الأول استبيانًا لجمع البيانات حول عدد مرات إضافة الملح إلى الطعام ، وليس بما في ذلك الملح المستخدم في الطهي.

سُئل المشاركون أيضًا عما إذا كانوا قد أجروا أي تغييرات مهمة على نظامهم الغذائي في السنوات الخمس الماضية ، بالإضافة إلى إكمال 1-5 جولات من استرجاع التغذية على مدار 24 ساعة على مدار فترة ثلاث سنوات.

تم تصميم نظام DASH الغذائي لمنع ارتفاع ضغط الدم عن طريق الحد من استهلاك اللحوم الحمراء والمعالجة والتركيز على الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم والمكسرات والبقوليات.

في حين أن نظام DASH الغذائي قد أفاد بفوائده فيما يتعلق بالحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ، فقد وجدت تجربة سريرية حديثة أن الجمع بين نظام DASH الغذائي مع انخفاض الصوديوم كان أكثر فائدة لبعض المؤشرات الحيوية للقلب ، بما في ذلك تلف القلب والتوتر والالتهاب.

تم جمع البيانات عن الأحداث القلبية باستخدام السجلات الطبية ، والبيانات من دخول المستشفى ، والاستبيانات ، والبيانات من سجلات الوفيات.

حيلة بسيطة في طعامك تقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب

حيلة بسيطة في طعامك تقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب

مصدر الخبر