وليد صلاح الدين “أمير الموهوبين في الأهلى” يحتفل بعيد ميلاده الـ “51” اليوم

وليد صلاح الدين “أمير الموهوبين في الأهلى” يحتفل بعيد ميلاده الـ “51” اليوم

يحتفل وليد صلاح الدين نجم الأهلي السابق ، اليوم الخميس ، بعيد ميلاده الـ 51 ، خاصة أنه ولد في 27 أكتوبر 1971 ، وطوال تاريخه في النادي الأهلي.

كان وليد صلاح الدين موهوبًا في كرة القدم منذ طفولته وقد نجح بالفعل في جذب انتباه الجميع. حقق العديد من البطولات مع القلعة الحمراء ، حيث وصل إلى 20 بطولة محلية وإفريقية وعربية مختلفة ، ونجح في تسجيل 50 هدفًا وصنع مئات الأهداف.

حمل وليد درع الدوري 7 مرات على التوالي ابتداء من موسم 93-94 وانتهاء بموسم 99-2000. كما فاز بكأس مصر 6 مرات مع النادي ، الأولى في 91 والأخيرة في 2003.

على المستوى الإفريقي ، حقق 3 بطولات: كأس الكؤوس عام 1993 ، دوري أبطال أوروبا عام 2001 ، كأس السوبر عام 2002. كما ساعد الأهلي في الفوز بأربع بطولات عربية: كأس الكؤوس عام 1995 ، كأس الكؤوس عام 1995 ، بطولة كأس الكؤوس عام 2002. كأس رابطة الأبطال عام 1996 ، وكأس النخبة عام 1997 ، والمغرب ، و 1998 في تونس.

مشجعو النجم الكبير لن ينسوا هدفه في مرمى الرجاء البيضاوي المغربي في كأس رابطة الأبطال التي أقيمت في القاهرة عام 1996 ، عندما تلقى الكرة من داخل منطقة الـ 18 ومراوغة مع الدفاع المغربي وحارس المرمى ليسجل هدفا لا ينسى. الهدف التاريخي المدهش بقيادة المهندس “كمال الجنزوري” رئيس وزراء مصر في هذا الوقت الذي شاهد المباراة من المدرجات.

عانى وليد من أسوأ ما يمكن أن يعاني منه لاعب كرة القدم ، وهي “الإصابات” التي تطارده كثيراً ، ورغم ذلك نجح في ترك بصمة قوية وعلامة خالدة في ذاكرة جماهير الأهلي على وجه الخصوص وعشاق كرة القدم. في مصر بشكل عام حيث كان وليد من القلائل الذين وجدوا مكانا لهم في قلوب جماهير الغريمين الأهلي والزمالك.

بسبب حبه الكبير لكرة القدم ، رحل وليد صلاح الدين عن النادي الأهلي عندما علم بنية مسؤوليه استبعاده من قائمة الفريق. مكث هناك كثيرًا ، حيث أعلن اعتزاله كرة القدم وذهب لتحليل المباريات على شاشات التليفزيون الفضائية.

وليد صلاح الدين “أمير الموهوبين في الأهلى” يحتفل بعيد ميلاده الـ “51” اليوم

مصدر الخبر

اقرأ ايضاً

زر الذهاب إلى الأعلى