أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح في مستشفى امريكية ،وتأجيل لقاءه مع ترامب


تدهور مفاجئ في صحة صباح الاحمد

تداول العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج “#صباح_الاحمد” وتصدر الهاشتاج تريند موقع تويتر ، حيث دخل أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح الأحد إلى إحدى مستشفيات الولايات المتحدة الأميركية “لاستكمال فحوصات طبية”، وفق ما أفادت به وكالة وكالة الأنباء الكويتية “كونا”.

وقال وزير شؤون الديوان الأميري الكويتي الشيخ علي جراح الصباح في بيان إن لقاء الأمير الكويتي مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب تأجل “إلى موعد يحدد لاحقا”.

تأجيل لقاء صباح الاحمد مع ترامب

وكان مقررا أن يلتقي أمير الكويت الرئيس ترامب في 12 سبتمبر في البيت الأبيض.

وانتشرت شائعات حول صحة أمير البلاد على مواقع التواصل الاجتماعي، الأسبوع الماضي، وأكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم على تواصله مع الأمير، وتمتعه بصحة جيدة.

وفي 18 أغسطس الماضي، قال الديوان الأميري إن أمير البلاد، تعافى من “عارض صحي تعرض له، بعد فحوصات طبية تكللت نتائجها بالنجاح” من دون تفاصيل.

تدهور مفاجئ في صحة صباح الاحمد

أعلن وزير الديوان الأميري الكويتي، علي جراح الصباح، أن أمير البلاد، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، دخل إلى مستشفى بالولايات المتحدة وتم تأجيل لقائه مع رئيسها، دونالد ترامب.

ونقلت وكالة “كونا” الكويتية الرسمية عن وزير الديوان الأميري أن الشيخ الصباح “دخل أحد المستشفيات في الولايات المتحدة الأمريكية لاستكمال الفحوصات الطبية”.


وأضاف الوزير، حسب الوكالة، أن هذ الأمر “دعا إلى تأجيل اللقاء المقرر” بين أمير الكويت والرئيس الأمريكي “إلى موعد يحدد لاحقا”.

وسبق أن ذكر الديوان الأميري الكويتي، يوم 18 أغسطس الماضي، أن الشيخ صباح، البالغ من العمر 90 عاما، عانى مؤخرا من “عارض صحي” لكنه تعافى منه، مشيرا إلى أن نتائج الفحوصات الطبية التي أجراها أمير البلاد جاءت إيجابية، إلا أن هذا الإعلان لم ينه الشائعات حول موضوع صحته.

ولاحقا أكد رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، تعافي أمير البلاد من أزمة صحية ألمت به مؤخرا، نافيا الشائعات حول مرضه.

المصدر : وكالات

الوسوم

أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح في مستشفى امريكية ،وتأجيل لقاءه مع ترامب

إغلاق