اخبار

توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية و”الانتقالي الجنوبي”ترتيب بروتوكولي أرجأ توقيع “اتفاق الرياض”

تأجيل توقيع اتفاق الرياض

أوضح وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني،في تغريدات نشرها، مساء الخميس، على صفحته بموقع “تويتر”، أن التوقيع بالأحرف الأولى على ‎اتفاق الرياض تم الأسبوع الماضي، وما يجري حاليا هو ترتيبات بروتوكولية، “إضافة لرغبة الأشقاء في المملكة في الالتقاء بمختلف المكونات والشخصيات الجنوبية حرصاً على توحيد الجهود”.

وقد أعلنت السعودية اليوم (الجمعة)، عن توقيع «اتفاق الرياض» بين الحكومة الشرعية اليمنية و«المجلس الانتقالي»، يوم الثلاثاء المقبل.
وقال السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، إن رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وقيادة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز «أثمرت في التوصل لـ(اتفاق الرياض) بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي»، متطلعاً «لمرحلة جديدة من الاستقرار والأمن والتنمية في اليمن».
وأضاف أن مراسم توقيع «اتفاق الرياض» يوم الثلاثاء 5 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي «ستجري بقيادة ولي العهد السعودي، وحضور كل من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان».

تأجيل توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية و الانتقالي الجنوبي

كشف مصدر في فريق المشاورات التابع للحكومة اليمنية، عن تأجيل موعد توقيع الاتفاق مع المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، الذي كان مقررا، الخميس.

ولم يوضح المصدر الحكومي للأناضول، سبب تأجيل توقيع الاتفاق أو موعده الجديد.

والخميس، أكد عضو فريق المشاورات عن “المجلس الانتقالي” عدنان الكاف، عبر تغريدة، أن التوقيع سيتم خلال ساعات في العاصمة السعودية الرياض، معتبرا أنه انتصار للجنوب وأبنائه.

مصدر مطلع أعاد سبب تأجيل توقيع ما اصطلح على تسميته “اتفاق الرياض”، إلى الأحداث الأخيرة في محافظتي سقطرى وأبين جنوبي اليمن.

ومن جهته،فقد نفى وزير الإعلام اليمني، الخميس، ما تداولته بعض وسائل الإعلام حول رفض الحكومة الشرعية التوقيع على «اتفاق الرياض»، حيث أكد أن ما تردده «بعض الأبواق الإعلامية» عن عرقلة أو رفض حكومي للتوقيع على الاتفاق يهدف لـ«خلط الأوراق، والإساءة لمواقف الحكومة وتضليل الرأي العام».

المصدر : وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق