اخبار

عاجل “أمر ملكي” تعليق الدراسة في السعودية لجميع المراحل لأسبوعين إضافيين

وزارة الصحة: تعليق الدراسة قرار «طب الحشود»

“أمر ملكي” تعليق الدراسة في السعودية لجميع المراحل لأسبوعين إضافيين بسبب كورونا أكدت وزارة الصحة السعودية، أن قرار تعليق الدراسة سيتم اتخاذه تبعا للمخاطر بشأن فيروس كورونا سيتم اتخاذ القرار المناسب حول تعليق الدراسة وحدد مركز طب الحشود في السعودية حجم المخاطر من فيروس كورونا.

 

الصحة: تعليق الدراسة قرار «طب الحشود»

بناءً على توجيهات اللجنة التنسيقية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، أعلنت وزارة التربية والتعليم السماح للكوادر الإدارية والتعليمية بالمدارس الحكومية والخاصة ومؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة ورياض الأطفال بالعودة إلى العمل من يوم الأحد القادم الموافق الثامن من مارس 2020م، وذلك من أجل العمل على تحقيق أهداف العام الدراسي، والحد من آثار التعطيل المؤقت للدراسة بالمؤسسات التعليمية.

 

تعليق الدراسة لجميع المراحل لأسبوعين إضافيين

وأضاف متحدث الصحة، في مؤتمر صحفي أنه لدينا مركز عالمي لطب الحشود يحدد حجم المخاطر من كورونا وتبعًا للمخاطر سيتم اتخاذ القرار حول تعليق الدراسة.

يذكر أن وزارة الصحة أعلن اليوم الخميس عن تسجيل ثلاث إصابات بفيروس كورونا الجديد، حيث أوضحت أن نتائج مخبرية أكدت إصابة زوجين بفيروس كورونا الجديد (COVID19) حيث كان الزوج قادما من إيران عبر دولة الكويت ولم يفصح عند المنفذ السعودي عن وجوده في إيران، ونقل العدوى لزوجته.

كما كشفت النتائج المخبرية عن إيجابية عينة أخرى لمواطن قادم من إيران عبر مملكة البحرين ومرافق في نفس المركبة للحالة الأولى والثانية المعلن عنهما سابقا. ليصبح المجموع حتى اليوم خمس حالات جميعها كان مصدر العدوى من إيران.

الصحة: تعليق الدراسة قرار «طب الحشود»

وأعلنت وزارة الصحة، في وقت سابق اليوم الخميس، ظهور نتائج مخبرية تؤكد إصابة زوجين بفيروس كورونا الجديد COVID19؛ حيث كان الزوج قادمًا من إيران عبر دولة الكويت، ولم يفصح عند المنفذ السعودي عن وجوده في إيران، ونقل العدوى لزوجته.

 

كما كشفت النتائج المخبرية عن إيجابية عينة أخرى لمواطن قادم من إيران عبر مملكة البحرين ومرافق في نفس المركبة للحالة الأولى والثانية المعلن عنهما سابقًا، ليصبح المجموع حتى اليوم خمس حالات جميعها كان مصدر العدوى من إيران.

وقالت الصحة: «إنها توفر كل المعلومات والنصائح حول التعامل مع فيروس كورونا الجديد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأيضًا من قبل الأطباء المختصين على الرقم 937»، وشددت الصحة على أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية وعدم الانسياق وراء الشائعات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق