فن

زبيدة ثروت قطة السينما وملكة الرومنسية واهم الاعمال السينمائية لها

كثيرة هي الألقاب التي كانت تلقب بها الفنانة المصرية الراحلة زبيدة ثروت، ومنها “قطة السينما”، “ملكة الرومانسية”، “صاحبة أجمل عيون”، حيث توفيت زبيدة ثروت في مثل هذا اليوم، وكانت من أشهر ممثلات الزمن الجميل بالرغم من ترك مسيرتها الفنية في الثمانينات، وشارك في حوالي 40 عمل فني، وغابت زبيدة عن وسائل الإعلام بعد اعتزالها التمثيل بسبب إصابتها بمرض السرطان، وظهرت فقط في برنامج”بوضوح” من تقديم الإعلامي عمرو الليثي في سنة 2015، و تحدثت الراحلة زبيدة ثروت في هذا اللقاء عن حياتها الفنية وحياتها بعد اعتزال الفن.

الأعمال السينمائية للفنانة زبيدة ثروت

في عام 1956 كان أول عمل سينمائي لها بعنوان “دليلة”، وظهرت في الفيلم لدقائق قليلة مع شادية، و الفنان عبد الحليم حافظ، وشاركت في فيلم مع عبد الحليم حافظ بعنوان “يوم من عمري”، وأطلق عليها في ذلك الوقت ملكة الرومانسية بعد طرح فيلم “يوم من عمري”، وكما شاركت الفنانة في مجموعة كبيرة من الأعمال السينمائية مثل فيلم “نساء في حياتي” مع الفنانة رشدي أباظة وهند رستم وهو إخراج فطين عبد الوهاب وفي فيلم “الملاك الصغي”ر مع الفنان يوسف وهبي ويحيى شاهين وفيلم “شمس لا تغيب” مع الفنان كمال الشناوي ومن إخراج حسين حلمي المهندس، واخر أعمالها كان مسرحية “عائلة سعيدة جدا”.

سيرة حياة زبيدة ثروت

وتزوجت الراحلة زبيدة ثروت عام 1960 من إيهاب الغزاوي الضابط في البحرية المصرية، وبعد الانفصال تزوجت من المنتج السوري صبحي فرحات الذي قد أنجبت منه بناتها الأربع، وبعد ذلك انفصلت عنه وتزوجت محمد إسماعيل وكان آخر أزواجها الفنان عمر ناجي، وقالت في لقاء الأخير لها أنها لم تكن تعلم بأن الفنان عبد الحليم حافظ تقدم لطلب زوجها سوى بعد زوجها الثاني، وقد أوصت الراحلة بدفنها بجانب الفنان عبد الحليم وهاجرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعد اعتزالها الفن، وعاشت في أمريكيا هناك لفترة قصيرة، وعادت إلى مصر.

وتخرجت زبيدة ثروت من كلية الحقوق بجامعة الإسكندرية، وكما عملت محامية تحت التدريب لفترة معينة من أجل إرضاء جدها الذي كان رافضًا دخولها إلى مجال التمثيل، وهددها في ذلك الوقت بحرمانها من الميراث، وذلك من أجل أن تكون محامية ناجحة مثله بالأخص مع شهرته الكبيرة في مجال المحاماة على مستوى مدينة الإسكندرية، وتركت بعد فترة المحاماة وتفرغت للعمل في مجال التمثيل.

آخر أعمال زبيدة ثروت السينمائية

ويعتبر فيلم “المذنبون” عام 1975، آخر الأعمال السينمائية للفنانة الراحلة زبيدة ثروت، ويعتبر من قصة نجيب محفوظ، ومن سيناريو ممدوح الليثي ومن إخراج سعيد مرزوق، وشارك في بطولة الفيلم حسين فهمي وسهير رمزي، وشاركت فيلم “الحب الحرام” سنة 1976، من تأليف عبدالحي أديب، ومن إخراج خالد حمادة، وقد شارك في العمل عدد من الممثلين السوريين والعرب، مثل الفنان أديب قدورة، والفنانة سلوى سعيد.

اقرأ ايضاً

زر الذهاب إلى الأعلى