التخطي إلى المحتوى

WP Rocket/Preload

طارق البشري رحلة فكرية بارزة ورحلة دستورية مهملة رحل عن عالمنا أمس وتم تشييع جنازته بحضور عدد كبير من السياسيين والأهل حيث شغل منصب النائب الأول السابق لرئيس مجلس الدولة.

كما انه كان رئيس للجمعية العمومية لقسم الفتوى وقسم التشريع لعدة سنوات.
وأيضا كان رئيس لجنة التعديلات الدستورية في فترة ما بعد ثورة 25 يناير 2011.

أهم المعلومات عن المفكر طارق البشري:

ولد البشري في حي الحلمية في مدينة القاهرة حيث ولد طارق عبد الفتاح سليم البشرى في يوم 1 نوفمبر 1933.

تخرج من كلية الحقوق بجامعة القاهرة سنة 1953 وعين بعدها في مجلس الدولة واستمر في العمل به.
وذلك حتى تقاعده سنة 1998 من منصب نائب أول لمجلس الدولة وعمل كرئيس الجمعية العمومية للفتوى والتشريع.

وتزوج من الكاتبة عايدة العزب موسى كما إن له ولدان وهما المستشار الدكتور عماد البشرى رئيس هيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا والمهندس زياد البشرى.

ومن ثم فقد تولى جده لأبيه سليم البشرى شيخ السادة المالكية في مصر شياخة الأزهر.
وكان والده المستشار عبد الفتاح البشرى رئيس محكمة الاستئناف حتى وفاته في عام 1951.
ويكون ذلك بالإضافة إلى عمه الأديب عبد العزيز البشرى.

يكون للبشري مؤلفات عديدة ومتنوعة حيث ناقش من خلالها تاريخ الحركات السياسية في مصر والأبعاد الوطنية بين المسلمين والأقباط.
وذلك بالإضافة إلى دراسات مختلفة حول مفهوم الديمقراطية كما شارك في وضع منهج الثقافة الإسلامية بجامعة الخليج العربي.

ويكون ذلك من خلال ورقة بحثية عنوانها نحو وعى إسلامي بالتحديات المعاصر كما صدرت سنة 1988.
فيما تناول العديد من الشخصيات السياسية وكان آخر مؤلفاته بعنوان نحو تيار أساسي للأمة تم صدوره في سنة 2011.

https://1.bp.blogspot.com/-AbYf9c_mLRc/X6_zl-xbPYI/AAAAAAAABjY/bt3xhdoRuIcIthvFehN1a3hMpEtg0hphQCPcBGAYYCw/s16000/wp-1453584687652.png