منوعات

سينما نيويورك تلتزم بالتباعد الاجتماعي بعد افتتاحها منذ عام من الإغلاق

تم افتتاح سينما نيويورك أول أمس بعد حوالي عام من الإغلاق بسبب تفشي أزمة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 وجاء ذلك في إشارة مشجعة لسكان المدينة على أن الحياة قد تبدأ أن تعود مرة أخرى إلى طبيعتها.

إجراءات عودة تشغيل سينما نيويورك مرة أخري بعد إغلاقها عام:

وفتحت دور السينما بطاقة 25% مع ما لا يزيد على 50 شخص لكل دار ويكون ذلك التزام بإرشادات ولاية نيويورك.
وهي التي أعلنها حاكم الولاية أندرو كومو في شهر فبراير الماضي بعد ذلك القرار.

وسيتعين وضع كمامات والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي وأيضا تشجعيهم على استخدام المناديل المطهرة والمطهرات.
وهي التي يتم وضعها في دور السينما من أجل تجنب إلحاق الضرر بمؤسسات تشغيل المسارح والسينما في جميع أنحاء البلاد.

ومن ناحية أخري يكون فيلم الطفل الذي مر عليه 100 عام يعتبر هو أول فيلم روائي طويل أخرجه.
وقام بدور البطولة فيه شارلي شابلن والذي تستخدم شركة فرنسية التكنولوجيا الحديثة.

ويكون ذلك من أجل تحسين جودة الصور في بعض من أشهر أفلام الكوميديا الصامتة.
كما إن الهدف هو عرضها في دور السينما في جميع أنحاء العالم وقالت شركة الأفلام الفرنسية وشركة التوزيع العالمية.

وذلك في بيان لها إنهم تعاونتا لإحياء الذكرى المئوية وتشمل أعمال الترميم التي تنفذها الشركة ويكون مقرها باريس.
حيث يعمل على تحسين جودة الصورة في الأعمال الكلاسيكية ويكون منها حمى الذهب وأضواء المدينة والسيرك والعصور الحديثة والديكتاتور العظيم.

فيما أعلن رئيس الشركة بأن ذلك فيلم الطفل له نجومية شابلن ومهاراته الخارقة في فن السينما.
وأضاف الرئيس من خلال كلامه وقال انه ينبغي أن نعيد بالشراكة مع بيس أوف ماجيك شابلن إلى دور السينما.

وذلك في العالم لهذا العام ونواصل الحفاظ على إرثه ونحتفي بما يزخر به من حداثة ومشاعر ما زالت حية حتى اليوم.

اقرأ ايضاً

زر الذهاب إلى الأعلى