اخبار

تحديث | اعصار ايدا انقطاع الكهرباء في امريكا عن 200 ألف شخص وبايدن يحذر من دمار هائل

السلطات الأميركية تطلق تحذيرات من الإعصار آيدا

لا يزال تأثير تغير المناخ على تواتر العواصف غير واضح، لكن من المعروف أن ارتفاع درجات حرارة سطح البحر يسخن الهواء أعلاه، ويوفر المزيد من الطاقة لدفع الأعاصير والعواصف. ونتيجة لذلك، من المرجح أن تكون أكثر قوة مع هطول أمطار غزيرة.

حذر الرئيس الأميركي والوكالة الفدرالية الأميركية لإدارة الطوارئ من آثار كارثية سيخلفها الإعصار “آيدا” (Ida) الذي وصل شواطئ لوزيانا بوصفه إعصارا من الفئة الرابعة، وذلك في الذكرى الـ16 للإعصار كاترينا المدمر.

أعلنت شركة الكهرباء في منطقة باتون روغ بولاية لويزيانا الأمريكية أنها تسعى لإعادة التيار الكهربائي لعملائها فور حلول الظروف الملائمة للعمل، نظرا لشدة الرياح وإعصار “إيدا”.

وأفادت الشركة بأن ما لا يقل عن 200 ألف شخص أصبحوا بدون كهرباء في لويزيانا مع وصول الإعصار إيدا إلى اليابسة.

ووفقا لموقع “باور أوتدج” المتخصص في رصد أماكن انقطاع الكهرباء، انقطعت الكهرباء عن ما يزيد على 122 ألف منزل وشركة في لويزيانا، معظمها في جنوب شرق الولاية.

بدوره قال المركز الوطني الأميركي للأعاصير الأحد إن آيدا وصل إلى اليابسة بوصفه إعصارا من الفئة الرابعة قرب بورت فورتشون في ولاية لويزيانا الأميركية، محملا برياح تصل سرعتها إلى 240 كيلومترا في الساعة.

وتم إخلاء أكثر من 80 منصة حفر نفطية في خليج المكسيك، وتعليق نصف إنتاج المنطقة من النفط والغاز.

ومر الإعصار إيدا فوق غربي كوبا يوم الجمعة، حيث وصل إلى جزيرة خوفينتود أو”جزيرة الشباب” أكبر جزر البلد، مصحوبا برياح بلغت سرعتها القصوى 120 كيلومترا في الساعة.

اقرأ ايضاً

زر الذهاب إلى الأعلى