التخطي إلى المحتوى

ستظل ثورة 25 يناير التي قامت في عام 2011 محط أنظار الكثير وذلك بعد الكثير من الآراء.
حيث اندلعت تزامنا مع عيد الشرطة التي كانت سبب رئيسي في إشعال الفتيل لذلك الغضب بين جميع المواطنين المصريين.
كما ضمت ثورة 25 يناير لعام 2011 الكثير من الأطياف السياسية والمجتمعية والحركات الثورية.
وكان من ضمنها حركة كفاية التي تأسست قبل الثورة بعدد من السنوات والتي طالبت الحركة حدوث التغيير.
وأيضا حركة شباب 6 أبريل مع مجموعة من الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي موقع الفيس بوك وموقع تويتر.

25 يناير
25 يناير

وتكون من أهم تلك المجموعات مجموعة كلنا خالد سعيد وشباب الإخوان التي تفاعلت بشكل كبير مع الثورة.
وكان من ضمن نتائج الثورة هي تنحي الرئيس الراحل محمد حسني مبارك في يوم 11 فبراير 2011 ،حيث كلف المجلس الأعلى للقوات المسلحة بقياده المشير محمد حسين طنطاوي بإدارة شؤون البلاد كما أعلنت القوى السياسية التي شاركت في التظاهرات قبل تلك الخطوة انها ستستمر في الثورة.
وذلك من أجل تحقيق الأهداف الاجتماعية التي قامت من أجلها وأدى هذا الفساد إلى سجن شخصيات سياسية وناشطين شباب بدون محاكمة ،وذلك دون شرط بسبب قانون الطوارئ وأدي إلى التدهور الاقتصادي الذي كان سبب الفقر مما قام الملايين باندلاع ثورة 25 يناير.

ورفعت الثورة عيش حرية عدالة اجتماعية وسقط العديد من الشباب خلال هذه الثورة، وبعد إعلان الرئيس مبارك تنحيه قام الملايين
من المصريين بالخروج إلى شوارع القاهرة خاصةً في ميدان التحرير ومختلف المحافظات المصرية احتفالا برحيله.

زور موقع صالح 13 لمعرفة المزيد